تفاصيل الخبر

ترأس السيد/ عبدالله المطوطح وفد دولة الكويت في افتتاح فعاليات حوار أبوظبي

11-May-2016
ترأس السيد/ عبدالله المطوطح وفد دولة الكويت في افتتاح فعاليات حوار أبوظبي

ترأست دولة الكويت افتتاح فعاليات حوار أبوظبي بين الدول الأسيوية المرسلة والمستقبله للعماله والذي انطلق صباح امس الاربعاء بمشاركة وفد برئاسة نائب المدير العام لحماية القوى العاملة في الهيئة العامة للقوى العاملة عبد الله المطوطح ومدير الادارة القانونية الدكتور مبارك الجافور .
وفي كلمة له في افتتاح حوار ابو ظبي اعرب نائب المدير العام لحماية القوى العاملة في الهيئة العامة للقوى العاملة عبد الله المطوطح عن سعادته للمشاركة في حوار ابو ظبي مشيدا بحفاوة الاستقبال من قبل دولة الامارات العربية وشاكرا جمهورية الفلبين على رئاستها السابقة لحوار ابو ظبي.
واضاف انه ومنذ استلام دولة الكويت لرئاسة الحوار في نوفمبر 2014م وهي لا تألوا جهداً في سبيل وضع التوصيات والغايات على ارض الواقع وذلك حرصاً منها على التعاون الاقليمي بين الدول المرسلة والدول المستقبلة للعمالة وذلك من خلال التنسيق والتشاور بين تلك الدول في وضع حماية للعمالة الوافدة المؤقتة مشيرا الى ان جدول الاعمال يذخر بالعديد من القضايا متمنيا تعزيز جهود التعاون الثنائي والإقليمي والشراكات الهادفة إلى تطوير وتفعيل إدارة دورة العمل التعاقدي المؤقت، بما يعود بالفائدة على كل من العمالة التعاقدية وأصحاب العمل واقتصاديات الدول المرسلة والمستقبلة لهذه العمالة المؤقتة.
وذكر ان دولة الكويت باعتبارها احد الدول المستقبلة للعمالة, قد أعدت معايير تضع حد ادني للمهارات المطلوبة في المهن المتواجدة في سوق العمل وذلك بهدف حماية طرفي الانتاج مشيرا الى ان صدور قرار مجلس الوزراء الكويتي في نوفمبر 2015م بضم مركز اعتماد مستويات المهارة المهنية الي الهيئة العامة للقوي العاملة يمثل خطوة هامة تسهم في تحقيق أهداف وغايات حوار ابوظبي من خلال ارتباط الهيئة العامة للقوي العاملة بسوق العمل حيث تقوم الهيئة حالياً بمتابعة ما تم تكليف دولة الكويت به في الدورة السابقة بإعداد إطار معايير خليجية ومهنية موحدة لأربع مهن وهي الطباخ والصباغ وفني تمديدات كهربائية وميكانيكي سيارات وتعتبر المهن التي تم ذكرها بمثابة تجربة حقيقية على ارض الواقع بما يمنحنا الفرصة لتلافي الصعوبات التي قد نواجهها من خلال التطبيق الفعلي , لإعطائنا المزيد من الحوار المشترك والبناء بينا كحكومات مستقبلة او مرسلة للعاملة.
وذلك لتحديد المعايير المهنية والمهارات والمعارف الواجب توافرها لدى المشتغلين بهذه المهن لإنجاز مهام العمل بإتقان من خلال مبادرة دولة الكويت وقد تم انجاز المرحلة الاولي من حيث تحديد متطلبات المهارة للمهن الاربع سالفة الذكر, وكذلك تجهيز الاختبارات المهنية بها ويجري حالياً التجهيز لإطلاق الحملة الاعلامية اما المرحلة الثانية والثالثة والرابعة المتعلقة بالتنفيذ والمتابعة فقد ارجأت خطواتها الي حين صدور مرسوم بالهيكل التنظيمي للمركز كأحد قطاعات الهيئة العامة للقوي العاملة.